الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

بيان

بيان

اقدم شبان من عشيرة الحاج حسن بإستهداف بلدتي المصرية والجنطلية اللبنانيتين داخل الأراضي السورية بعدد من قذائف
الهاون على خلفية مقتل محمد علي شفيق الحاج حسن الذي استهدف بأطلاق نار من قبل شبان مجهولي الهوية من على دراجات نارية ادت الى مقتله يوم أمس الثلاثاء بعدما اصيب بعدد من الرصاصات في رأسه وصدره في منطقة سد حيرة داخل الأراضي السورية
وتاتي خطوة إستهداف القريتين باتهام احد ابناء البلدتين بقتله على خلفية ثأرية، وتوجهت أصابع الاتهام نحو شبان من بلدتي الجنطلية والمصرية ما ادى الى توتر الوضع الأمني لتستهدف مساء اليوم بوابل من القذائف اعقبها هجوم من شبان من عشيرة الحاج حسن على البلدتين اللتان تسكنهما اغلبية من آل ابو جبل الذين اصدروا بيانا تبرؤا من دم القتيل
وجاء في البيان.

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كافة العشائر والعائلات المقدرة والمحترمة في منطقتنا وإلى كافة الإجهزه الأمنية السورية واللبنانية وإلى قيادة حزب الله ؛

نحن عشيرة الأبوجبل دعاة سلام وحق ومحبة بين الجميع . وعندما قُتِل إبننا علي أبوجبل على يد قاسم مشرف ومحمد السهل بدون وجه حق والمنطقة بأكملها تعرف ملابسات الحادث . لم نتهم عائلة آل مشرف بالجريمه ..قلنا أن قاسم هو المسؤول والفاعل والمجرم وهو يتحمل نتيجة عمله . وبذلك حافظنا على التعايش بين عشيرة الأبوجبل وعشيرة آل الحاج حسن . وبعد مقتل الشاب محمد مشرف تم توجيه الإتهام لنا فوراً دون تقديم أي دليل او حجه ونحن من دمه ابرياء برأة الذئب من دم إبن يعقوب .
واليوم عصراً قام آل مشرف بقصف قرية المصرية والجنطلية بعدد من قذائف الهاوون .وهذه المنطقه ضمن أراضي الجمهورية العربية السورية بقيادة الدكتور بشار حافظ الأسد ودعم من سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله .

ونحن نقولها للقاصي والداني كم قالها سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام :
(هيهات من الذلة ) .

وإنى غريمنا معروف وهو قاسم مشرف ومحمد السهل .

والسلام خِتام
عشيرة الأبوجبل

اليوم الأربعاء
٢٠٢٢/٨/١٠

error: !!