الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

نظمت الرعية المارونية في بلدة حوش تل صفية

 

نظمت الرعية المارونية في بلدة حوش تل صفية قداسا الهياً لراحة نفس شهيد الجيش اللبناني الجندي كيفن كرم الذي سقط اول امس برصاص رفاق درب السلاح على حاجز على الطريق الدولي في نطقة في التل الأبيض، بعلبك في كنيسة مار يوحنا المعمدان، في بلدة حوش تل صفية تراس القداس لراحة نفس الشهيد راعي ابرشية بعلبك ودير الأحمر المارونية المطران حنا رحمة، عاونه في القداس لفيف من الكهنة والاباء والقى رحمة عظة عبر فيها عن الألم العميق الذي أصاب الرعية من مسلمين ومسيحيين في البقاع الشمالي حيث كان يعيش كيفن بمحبة بين أهله وإخوانه وقال إن ما حدث لكيفن يشبه نوذج مرفأ بيروت في ظل الاستهتار وقلة التهذيب والمسووليات والفوضى. وآن الأوان بان ننتهي من هذه الفوضى في هذا الوطن، امام ظاهرة إعدام عسكري بشكل مباشر.
وطالب بمحاسبة القاتل لان ما قام به لا يمت للانضباطية والأخلاق والمسؤولية بصلة، ولو ان كيفن عنده شئ لما مر على حاجز الجيش.
وأضاف لن نقبل بإن تذهب دماء ابناء الكنيسة مجانا، ونحمل من اطلق النار المسؤولية.

وتابع رحمة ارضنا ارتوت بالدماء وبالشهداء ونطلب من الرب ان يكونوا كفارة لبنان الذي يجمعنا،
وليوم نصلي إلى الرب بإن يخرجنا من هذا الواقع الأليم. وكيفن لم يمت، لقد ذهب فداء للوطن وإلى الجنة.
وختم رحمة قائلا في عظته ايماننا المسيحي هو الذي يحكمنا، لا يقول لنا خذوا بالثأر، بل يقول لنا تعالوا لنصلي بايمان أقوى في ظل الظروف التي نعيشها بوضع كورونا من أجل أن يكون دمه فداءللبنان وللمجتمع والبقاع الشمالي وهو بحاجة للصلاة