الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

فنون واجتماعياتمتفرقات

توقيع كتاب الاديبة سحر حيدر في جامعة الانطونية. اكتبني حين احببتني.

نظمت “جمعية عدل ورحمة ” والجمعية اللبنانية للتعايش والإنماء” حفل توقيع كتاب الأديبة د. سحر نبيه حيدر (أمينة سرّ جمعيّة عدل ورحمة) بعنوان “أكتُبني… حين أحببتني” (منشورات شاعر الكورة الخضراء عبدالله شحاده الثقافي) في احتفال أقيم في الجامعة الأنطونية النبي أيلا -البقاع.

قدمت للقاء الأستاذة بهية صبحي صلح

 

والقى مدير الجامعة الأنطونية- فرع زحلة- ونائب رئيس جمعية عدل ورحمة الأب الدكتور ريمون الهاشم كلمة

أشار الى ان هناك عبارة شهيرة تقول ان الكتاب يقرأ من عنوانه فالكاتبة انتجت عنواناً يضيع العقل بين ثناياه عندما يجتمع الماضي بالمضارع في عنوان واحد فلا بد لعقارب الساعة ان تتوقف وتكف عن الدوران.

والقى رئيس الجمعية اللبنانية للتعايش والإنماء الدكتور حسين حسن كلمة

تحدث فيه عن نشاطات الجمعية

ودور المرأة في النهوض الثقافي والاجتماعي

وكانت مداخلات لكل من الدكتور عماد يونس فغالي

والدكتورة رُبى سابا حبيب

والأستاذ عمر شبلي

والدكتورة يسرى بيطار

واختتم الاحتفال بكلمة للدكتورة سحر نبيه حيدر

أكدت ان اكتبني حين احببتني ثمرة حب همجي صارخ استقلعتُه من قلوب جريئة، جرى ماؤها في عيون ما جفّ دمعُها من حيواتٍ فاضت بالعبر، قصص أناس أحببتهم، دثروا ضعفي بغلالات شفيفة من الود، ففاضت عين قلمي وسكبت على الورق صدقاً لا يعرف المغالاة وومضاتٍ أشرقت في كتاب…

همسات راقية، غمست ريشتها بدمع العين ودم القلب، سطرتها بانامل لا تتعب. بفرح وحزن.

عزفت من خلالها على أوتار الزمان. رسمت فوق سنوات العمر لوحات واقعي، امسي وحاضري…

ايظ نبضها من سبقونا من الرقاد.

وتعاليت بها على ألم صقلني جراح ثملت ارضي وخيانات ادمت الفؤاد…

اكتبني حين احببتني، ارهاصات انتزعت الفرح من بين براثن الأسى واسنبتت الأمل.

كتابي هذا حكاية امرأة الوعد، انشودة العذارى، حكاية انسان ولادة وموت، سعادة مرهقة، صدا واعدة وماهية وجود، حوار الحضارات رجل وامرأة يلهوان بالعمر وجدا قلقا وسراب.

وختاما توقيع الكتاب وكوكتيل.

error: !!