الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

احياء ذكرى اسبوع الشهيد الرقيب زين العابدين شمص في بوداي .

احياء ذكرى اسبوع الشهيد الرقيب زين العابدين شمص في بوداي .

أحيت عشيرة آل شمص واهالي بوداي غربي بعلبك في حسينية بوداي الحفير ذكرى اسبوع الشهيد الرقيب زين العابدين شمص الذي سقط خلال عملية للجيش اللبناني في حي الشراونة في بعلبك
بحضور الوزير السابق الدكتور حسن اللقيس، النائب السابق يحي شمص، العقيد معمر الحاج ممثل فرع مخابرات البقاع الوكيل الشرعي العام عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك، رئيس بلدية بوداي محمد شمص، رجال دين مخاتير وفعاليات.
بعد كلمة لرئيس بلدية بوداي محمد شمص حول مناقبية ومزايا الشهيد.
القى الشيخ محمد يزبك كلمة اشاد فيها بدور الجيش الذي نعتز به والمؤسسة العسكرية في حماية هذا الوطن، لاننا ومع الأسف نشغل هذه المؤسسة في قضايا غريبة عنها وليست من مسؤولياتها، لكن عندما بدأت الأمور تتفاقم والامن مهدد ويصبح الناس في حالة لا يحسدون عليها، لا بد أن تلبي مؤسسة الجيش نداءالواحب بحيث ينبغي أن تكون المؤسسة بمواجهة العدو الاسرائيلي.
ورأى يزبك ان مكافحة الفساد والمفسدين هو أشد صعوبة في مواجهة العدو الاسرائيلي، لأن الفساد ينخر مجتمعنا من حيث نشعر او لا نشعر، وما نعانيه اليوم هو نتيجة فساد استمر أعوام وها نحن اليوم نحصد نتائجه إهمالا في المنطقة وتجار مخدرات لا يقبلوا ان يعطوها لنسائهم واولادهم، إنما يعطوها للاخرين طمعا بالمال الذي لا يحصدون منه إلا الخيبة، هؤلاء قتلة ومجرمون بحق أهلهم وشعبهم ووطنهم وقد أرادوا من بقاع الشرف والعطاء والقوة والعنفوان، بقاع المخدرات الى جانب ما نسمعه يوميا في المطار من أمراء وغير أمراء يحملون السموم الى الآخرين، وعلينا أن لا نحمي المجرمين لأنهم اولا مجرمون بحق أنفسهم وبحق الآخرين، هؤلاء في الواقع قتلة يمنعون رعية الله في خلقه، ونشد على ايدي القوى الامنية والمؤسسة العسكرية لمواجهة هؤلاء ولا حماية لأي مجرم، لكن لا ان يقتص من أهلهم او من أقاربهم.
واكد على دور الشباب في مواجهة
العدو الاسرائيلي دفاعا عن الوجود والثروة وفي بلادنا حقل نفطي مشترك وهم يأتون بسفينتهم العائمة على عينك يا تاجر وهم يريدون سرقة ثرواتنا لنتسكع هنا وهناك ومن ينتظر من أميركا انها ستقف الى جانبنا فهي تمنعنا من الوصول إلى خيراتنا وعلينا أن نكون جيش وشعب بمواجهة هؤلاءكي ناخذ ثرواتنا.
ودعا لرؤيا موحدة وتعاون نستطيع من خلالها تمرير الاستحقاقات وتحمل المسؤوليات.
وختم العدو يعيش اليوم حالة من القلق وعندما يأتي ليدمر مطار دمشق فهو بذلك يريد أن يجرنا الى حربا لا نريدها، لكن إذا فرضها منحن اهل لذلك وسنعبر عن ذلك ومن كان مع الله كان الله معه.

 

error: !!