الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

من بعلبك الى بنت جبيل وقفة تضامنية مع الممرضة فاطمة …

من بعلبك الى بنت جبيل وقفة تضامنية مع الممرضة فاطمة …

نظم موظفو مستشفى بعلبك الحكومي اعتصاما تضامنيا تلبية لدعوة الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية مع زميلتهم الممرضة فاطمة يحي التي تعرضت للتعنيف من قبل مدير مستشفى بنت جبيل خلال مطالبتها بحقوقها وحقوق للموظفين، وشارك في الاعتصام أطباء، ممرضين وممرضات وموظفين. ورفعت لافتات تطالب بمستحقات الموظفين وحقوق العاملين في المستشفيات الحكومية، ودعت لمحاسبة المعتدين لكل من تسول نفسه الاعتداء على الكادر الطبي، والمرأة اختك زوجتك ابنتك، اختك.
وتلا عماد ياغي بياناً باسم الهيئة التأسيسية والموظفين
أشار فيها إلى اننا فوجئنا البارحة بفيديو لتعرض احدى الممرضات في مستشفى بنت جبيل الحكومي للتعنيف والاهانة والتدافع مما استدعى منا كهيئة تأسيسية الوقوف تضامنا معها والدعوة الى الامتناع عن العمل اليوم ولمدة ساعة كخطوة تحذيرية .
اود قبل ان ابادر الى مطالبة المعنيين ان اتوجه بالشكر الى كل النقابات واتحاد النقابات التي بادرت بدورها الى شجب مثل هذه الافعال ، كما واتوجه بالشكر الى الجمعيات التي تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة والتي تواصلت معنا واضعة كافة امكانياتها بيد الزميلة المعنفة فاطمة بحيى .
لقد بادر مدير مستشفى بنت جبيل الحكومي بالاعتداء الآثم على الجسم التمريضي بدلا من مكافأته . الكادر التمريضي الذي كان وما يزال صمام المواجهة وبالاخص لفيروس كورونا كل جريمته انه يطالب بحقوق أشبه بفتات الفتات وذلك من اجل الوصول فقط الى مراكز العمل ومداواة المرضى . وكل حراكهم الحضاري كان ينضوي بدعم من الاتحاد العمالي العام والهيئة التأسيسية.

لذا نحن هنا لرفع الصوت والمطالبة بما يلي :

اولا على الجهات القضائية اعتبار هذا الفيديو الذي انتشر كإخبار قضائي وننتظر ما ستؤول اليه الأمور .

ثانيا نتمنى على وزير الصحة الضرب بيد من حديد بثلة من الإجراءات التأديبية والمسلكية والتي تحول دون التعرض للعاملين في المستشفيات الحكومية.

ثالثا اتوجه الى نقابة التمريض التي يجب عليها ان تتحرك فورا للدفاع عن منتسبيها . فليس من المنطق ان نتذكر المنتسبين فقط عند تأخرهم عن دفع اشتراكاتهم السنوية ونتناساهم في ظروف أخرى.

رابعا: على الدولة مسؤولية اخلاقية واجرائية ليبقى العاملون في المستشفيات الحكومية بمأمن اجتماعي واقتصادي ولا سيما ان هؤلاء وحيث كانت وظائف الدولة معطلة بسبب جائحة كورونا كانوا أبطالا يحاربون باللحم الحي وبالوضع الراهن وبالايمان المطلق بالبلد وقد استشهد من استشهد منهم ولا زلنا نطالب باعادة هذا الكادر لكنف الادارة العامة فمن غير المعقول ان نبادر الى علاج المرضى بأيادينا وقلوبنا وفي نفوسنا وعقولنا تكمن مشاكل مالية لا حد لها ولا صوب .

اخيرا نتوجه للممرضة بمستشفى بنت جبيل الحكومي لنقول لها كلنا فاطمة يحيى ونحن كموظفي مستشفيات حكومية كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعت له كل الاعضاء .

لن يفوتني تقديم الشكر للاعلام الذي واكب وتعاطف مع هذا الحدث ومع اي ضرر يصيب الجسم الطبي.

شارك الخبر
error: !!