الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

مؤتمراً صحفياً للمرشح عن المقعد السني على لوائح المعارضة الدكتور صالح الشل

مؤتمراً صحفياً للمرشح عن المقعد السني على لوائح المعارضة الدكتور صالح الشل

 

عقد المرشح عن المقعد السني على لوائح المعارضة الدكتور صالح الشل مؤتمرا صحفيا في بيت الضيافة البعلبكية، حي القلعة
أعلن فيه ترشحه عن دائرة بعلبك الهرمل.
ورأي الشل ان السيادة الوطنية هي العنصر الأهم في بناء الدولة ، ولا يمكن لأي بلد في العالم أن تكتمل سيادته إلا باستعادة قراره الوطني وبسط الأمن على كل شبر من أراضيه من خلال حصر السلاح بيد القوى الرسمية دون غيرها وسيطرة هذه القوى على كامل المنافذ البحرية والبرية والجوية للحؤول دون تحويل البلاد الى ممر للتهريب ،فلا استقرار اقتصادي ولا تقدم ولا انماء ولا استثمار من دون استتباب الأمن.
ورأى ان إنقاذ لبنان واستعادة مركزه الحضاري ودوره الريادي في المنطقة وإخراجه من الوضع الرديء غير المسبوق الذي جلبته إليه هذه الطبقة السياسية الفاسدة ومن يحميها لن يتم الا بتحرير إرادته المخطوفة من قبل إيران وعرقلة نهوض البلد تارة بالثلث المعطل وتارة أخرى بالوزير الملك
ورأى الشل بإن الإنقاذ هو بعودة لبنان الى الحضـن العربي الذي هو مكاننا الطبيعي كلبنانيين وكذلك انفتاحه على المجتمع الدولي. وهو بداية الحل لكل مشاكله.
وقال ان ترشحه اليوم هو صـرخة بوجه من حرمكم على مدى ثلاثين عاماً من أبسط حقوقكم المدنية والاجتماعية من كهرباء وماء واستشفاء وتعليم وتنقل امن في وطن آمن بين المدن والقرى، وإن فرصـــــتنا الوحيدة لمنع زوال لبنان-الدولة هو عبر صناديق الاقتراع وعبر العمل لوصول أكثرية سيادية إلى المجلس النيابي، ولذا أعلن اليوم ترشـحي للانتخابات النيابية عن دائرة بعلبك-الهرمل لوضع يدنا بيد كل من نتشــــارك معه في رؤيتنا للبنان الذي نطمح إليه، لبنـان الـدولـة، والسـيـادة، والـعـدالـة الاجتماعية والقضاء العادل والمستقبل لان العدل اساس الحكم الرشيد.
وركز على حقوق المرأة ومشاركتها في الحياة السياسية معتبرا انها ما تزال منقوصة وفيها الكثير من الشوائب لذلك، فإن من أولويات أهدافنا أيضاً أن نعزز حضوركن في الحياة السياسية وأن تنلن حقوقكن كاملة مجتزأة، فالمرأة اللبنانية بحضـورها في كل السـاحات يجب أن يترجم في كل الميادين والمراكز ولا سيما في مجلس النواب وفي كل دوائر الدولة اللبنانية.
وطلب من الناخبين بأن فكروا ألف مرة قبل أن تدلوا بأصـواتكم، وبمن عطل مؤسـسـات الدولة ونهب ممتلكاتها، وبمن غذّى الطائفية لإحياء مشـاريعه الضـيقة، وبمن فجر عاصمتنا بيروت ولا تعطوهم ثقتكم لأنهم أساءوا الأمانة.

error: !!