الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

نأمل من القضاء الذي لجأنا إليه العجلة لإنصافنا

اصدرت جمعية اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج بيانا وزع في البقاع جاء فيه

تتوالى النكبات في مسيرة أبنائنا الطلاب اللبنانيين في الخارج وتتراكم ويلات الأزمات المتشعبة في لبنان على أهاليهم وآخرها وأدهاها امتناع البنك اللبناني للتجارة عن صرف رواتب المتقدمين بدعاوى ضده بالدولار من خلال التسويف والمماطلة التي انتهجتها إدارته مع الطلاب من العام الماضي وما زالت تتصاعد وتيرتها بتفاصيل ممجوحة ومملة مما يكبدهم خسائر مادية تضاف إلى فقرهم فقراً جديداً.

وفي هذا الصدد تعول جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج على ضرورة تفهم البنك حاجات الناس وحقوقهم التي يضمنها القانون وإلا ستضطر إلى الضغط بالوسائل السلمية والديموقراطية المتاحة. كما تأمل الجمعية من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الإسراع بإصدار قانون الدولار الطالبي الجديد في الجريدة الرسمية نظراً للظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ويدفع ثمنها الطلاب في الخارج وقد فصل العديد منهم لعدم قدرتهم على تسديد المتراكم من السنة الماضية ومن لم يستطع دفع القسط الأول من العام الدراسي الجديد. ونأمل من قضاء العجلة الذي لجأنا إليه لإنصافنا منذ سنة ولم يبت بالدعاوى المقدمة على المصارف إلى الآن، أن الطلاب أبناءه ولا يثقون إلا بنزاهته وعدالته.
كما تتعهد الجمعية بمتابعة شؤون الطلاب وتحقيق ما يكفل انتظام تخصصاتهم الجامعية ليكونوا النواة الحية والمشرِّفة للمجتمع اللبناني المُتَنَوِّر
(جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج)

error: !!