الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

هرج ومرج امام مصرف فرنسبنك في زحلة والمستفيدون من القرار الجديد للحاكم لا يتجاوزون ال ١٪؜

هرج ومرج امام مصرف فرنسبنك في زحلة والمستفيدون من القرار الجديد للحاكم لا يتجاوزون ال ١٪؜

 

تشهد فروع مصرف فرنسبنك في البقاع حالة من الفوضى والتخبط بسبب الازدحام الخانق نتيجة إقفال بعض فروعه في مناطق بعلبك والهرمل ورياق بحجة كورونا
ما دفع بغالبية الموظفين والمتقاعدين في البقاع بالتوجه الى احد فروعه الأساسية في زحلة ما تسبب بحالة من الفوضى .
وعمد موظفو الأمن في فرع زحلة على إقفال أبواب المصرف امام المتقاعدين والعسكريين والموظفين وكبار السن والنساء والعجزة، واكتفى بتوزيع اقل من ٢٥ قسيمة من أصل ٥٠٠ على الحشود المتواجدة امام المصرف، في اليوم الثاني لتطبيق تعميم الحاكم الذي بقي اشبه بالحبر على الورق في بعض المصارف التي أقفلت ابوابها بشكل شبه تام بحيث لم يستفد من التعميم سوى اقل من واحد بالمئة من الموظفين والمتقاعدين.
وأدت هذه التعاميم السارية المفعول ضمن اقل من اسبوع حتى ٣١ من الجاري الى حالة من الفوضى والتدافع امام أبواب المصرف وامام ما تبقى من فروع مفتوحة له في البقاع.
واكتفى مصرف فرنسبنك المصرف الوحيد الذي فتح ابوابه الرئيسية في زحلة امام الزبائن بتشغيل ماكينة واحدة لل atm محددا نسبة السحب لكل موظف ومتقاعد بمبلغ ٥٠٠ الف ليرة من راتبه،فتعاميم حاكم المصرف في وادٍ والتفيذ والتطبيق في وادٍ آخر فمن المسؤول عن المراقبة في التنفيذ والمتابعة في تعاميم حصرها الحاكم بأقل من اسبوع عمل على أبواب الأعياد وفي اسبوع يقتصر على خمسة أيام عمل ما زال فيها المصرف يقفل ابوابه امام المراجعين والموظفين والمتقاعدين حتى الساعة في معظم مناطق البقاع.

error: !!